Michael MANN: Deal with Iran is near; Ashton believes the negotiation is going well and positively; Everybody around the negotiation table would like to see a good deal and not a fast quick collapsing deal..

Natanz_map

“ظريف يتعامل برغبة قوية لإزالة نقاط الخلاف”

مان لـ “الراي”: الحلّ مع ايران لم يعد بعيد المنال

لكن توقعه بعد إجتماعين او ثلاثة امر غير واقعي

* آشتون تعتقد ان المفاوضات مع ايران تتقدم في شكل جدي وايجابي

* آشتون تعمل لاتفاق يُطَمئن المجموعة الدولية لتحصل ايران على رفع العقوبات

* الجميع في المفاوضات يريدون إتفاقاً جيداً لا إتفاقاً سيئاً ينهار بسرعة

بروكسيل – من ايليا. ج. مغناير:

أعلن مايكل مان، المتحدث بإسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون “ان الجميع في مفاوضات جنيف حول الملف النووي الايراني يريدون التوصل الى إتفاق جيد، لا الى اتفاق سيء ينهار سريعاً”. وقال لـ “الراي” ان “آشتون تعتقد ان المفاوضات مع ايران تتقدم في شكل جدي وايجابي”.

ورغم ان مان اعتبر “ان الحل النهائي لملف ايران النووي لم يعد بعيد المنال”، أوضح “ان توقع التوصل الى إتفاق بعد إجتماعين او ثلاثة امر غير واقعي”، مشيراً الى “ان المفاوض الايراني يتعامل برغبة قوية لإزالة نقاط الخلاف”.

وقال مان في غامرة التحضيرات لانعقاد جولة جديدة من المفاوضات في جنيف في 20 الشهر الجاري “ان وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي تعمل لإتفاق يُطَمْئن المجموعة الدولية لتحصل ايران على رفع العقوبات”.

وفي ما يأتي نص الحوار:

* هل تستطيع ان تكون صريحاً وتوضح لنا حقيقة موقف فرنسا في المفاوضات، في ضوء اتهام الصحف الايرانية لوزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بالقيام بمناورة وبلعبة الشرطي الجيد والشرطي السيء؟

– لا اريد الدخول في التفاصيل والكلام عما دار خلف الابواب ولكنني استطيع التأكيد ان ما نشرته الصحف لا يعكس الحقيقة ابداً. ليس هناك اي لعبة ولسنا في صدد اللعب على بعضنا لان المسألة في غاية الاهمية. ايران تعي ان لا مواربة داخل جدران المؤتمر ولم يحصل اي تبادل للأدوار. لقد كُلفت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون من الامم المتحدة والمجموعة الدولية بحل مسألة الملف النووي مع ايران وهي تعمل من اجل هذا الهدف بكل ما لديها من قوة لبناء الثقة بين جميع الاطراف. وما قالته عما حصل اثناء المفاوضات الاخيرة للمفاوض الايراني وزير الخارجية محمد ظريف يعكس الحقيقة كما هي.

* الا تخشى آشتون ان تعتبر ايران أن هناك لعبة من الغرب وتالياً ينعكس هذا الجو فقداناً للثقة ما يؤدي الى إنسحاب ايران من المفاوضات؟

– كاثرين آشتون تعتقد ان المفاوضات تتقدم في شكل جيد وايجابي. ولا بد من الاشارة الى ان الوزير الايراني ظريف يتعامل مع الموضوع ايضاً برغبة قوية لإزالة نقاط الخلاف. الاطراف كلها تعتقد ان الامور تسير بسرعة وتحقق تقدماً لم تحصل عليه ايران ابداً في ظل الحكومة السابقة. لذلك نتمنى ان تكون هناك ثقة متبادلة بين آشتون وظريف ليعملا معاً، لأن آشتون تتعامل مع المفاوض الايراني بكل شفافية ولديها الثقة والنزاهة الكافية لتقول الامور كما هي دون اي مواربة، وتتمنى ان يبقى المفاوض الايراني يعمل في جو الثقة نفسه الموجود حالياً، كما نتمنى ان يكون له المقاربة نفسها ولكن، كما ان المفاوض الايراني عليه العودة لايران للتشاور فنحن ايضاً نحتاج للتشاور والمناقشة للتوصل الى حل جيد ومتواز للأطراف كلها. المهم ان نعمل على اساس ان اي اتفاقية تحتاج لآلية للتأكد مما يُطرح على طاولة المفاوضات.

ان آشتون تعمل بسرعة للوصول الى اتفاق نهائي يُطَمئن مخاوف المجموعة الدولية على ان تحصل ايران على ما تريده في الوقت نفسه، ألا وهو رفع العقوبات. وأعتقد أن المجموعة كلها تريد اتفاقاً جيداً وليس إتفاقاً سيئاً ينهار بسرعة.

* هل تعتقد ان المفاوضات المقبلة ستحمل توقيعاً على مسودة بين الفريقين؟

– نحن نعمل بكل قوتنا لحل المسائل العالقة. اذا ذُللت هذه المخاوف ولُبي طلب المجموعة الدولية، يحصل التوقيع وإلا فهذا سيعني أننا نحتاج الى وقت اطول لانهاء الملف. يجب ان نكون واقعيين، هذه مفاوضات معقدة وهي مستمرة منذ عشرة اعوام، لذلك فان التوقيع على اتفاقية بعد اجتماعين او ثلاثة غير واقعي لكثرة التفاصيل الدقيقة. المهم ان نعرف أن هناك تقدماً حقيقياً قد حصل في ظل الحكومة الايرانية الجديدة. لقد اقتربنا كثيراً الآن وتم الاتفاق على اخذ فترة قصيرة للعودة والتشاور وإعادة اللقاء الاسبوع المقبل في جنيف. لغاية اليوم نعتبر أننا دخلنا في تفاصيل كثيرة كي ننهي كل نقطة ولا نعود اليها.

* ولكن لماذا لم تُذلل هذه العقبات في الاجتماع الاخير؟

– لقد عقدت كاثرين آشتون اجتماعاً ثلاثياً مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري والوزير ظريف ومن ثم اجتماعاً ثلاثياً آخر مع الوزير ظريف ووزير الخارجية البريطاني، وكذلك فعلت مع كل من الوزراء الموجودين لتذليل الخلافات وتقريب وجهات النظر. لقد مررنا بأيام من اللقاءات المكثفة وكانت النتيجة إعطاء دفعة قوية الى الامام. ولهذا اقول ان المسافة المتبقية للوصول الى الحل النهائي لم تعد بعيدة المنال ولا تزال بعض النقاط عالقة لغاية اليوم. كاثرين آشتون تتعامل بنية صادقة بتخاطبها مع الوزير ظريف وتقدّر جهوده وتؤمن بأنه يبذل كل ما عنده، وهذا ما يساعدها لتقريب وجهات النظر مع الاطراف المعنية كلها.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s